حكاية أم مصطفى وولدها الضرير في مخيم موريا

حكاية أم مصطفى وولدها الضرير في مخيم موريا 03:52 Min. Verfügbar bis 10.03.2025

حكاية أم مصطفى وولدها الضرير في مخيم موريا

ليس هناك ما هو أصعب من العيش في مخيم موريا للاجئين. فكيف إذا كان الذي يعيش هنا طفلا ضريرا، ويعاني فوقها من مرض نفسي. السيدة الفلسطينية أم مصطفى تروي لفلاح آلياس قصتها، والمعاناة التي كابدتها على طريق اللجوء وفي المخيم. وهي لا تبحث سوى عن الأمان ومكان صالح للعيش، تعالج فيه ولديها ويزوران فيه المدرسة.

Stand: 10.03.2020, 14:07